كيف نقوم بتقييم برامجنا

يتم تصميم ورصد وتقييم جميع المشاريع أو البرامج التي تتبناها المؤسسة على أساس "اطار التقييم المنطقي". فهو ذات أهمية بالغة في إنجاح برامجنا وذلك من خلال تحديد أهداف واضحه ووضع مؤشرات قابلة للقياس لإنجاحها.

تعتبر مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان من أوائل مؤسسات النفع الإجتماعي في المنطقة من حيث اعتماد مشاريعها على البحوث والمعرفة. فنحن نؤمن بأنه من الممكن تحقيق نجاح أعمالنا فقط عند استخدامنا الأمثل للمقاييس العالمية في تقييم المشاريع. ولذلك فإننا نعتمد في تقيمنا على “اطار التقييم المنطقي” الذي يعتبر أداة لإدارة وتصميم وتقييم المشاريع.

“اطار التقييم المنطقي” هو منهج عالمي يتم استخدامه في المشاريع التنموية. كما أنه يتم تطبيقه في مؤسسات عالمية عريقة عديدة كالأمم المتحدة ومؤسسة روكفلر. يتكون هذا الاطار من 4 قوائم، حيث يتم تحديد الأهداف والمؤشرات للبرنامج بناءً عليها. بمجرد القيام بذلك، يتم تحديد المؤشرات والمتغيرات للسماح برصد وتقييم الأنشطة.

SHF site-how we evaluate our work(ara) (4)

كيف يتم تطبيق “اطار التقييم المنطقي”؟

يقوم “اطار التقييم المنطقي” في الخطوة الأولى بوصف المشروع على أنه سلسلة من الإفادات (كما هو الحال في نظرية التغيير التي نستخدمها في صياغة استراتيجيتنا). وبناء على ذلك، نقوم بهيكلة المشروع تحت إطار يتكون من أربع مستويات.

أدوات التقييم التي نتبعها: تقييم تكويني وتقييم تلخيصي

نقوم بتطبيق أسلوب التقييم التكويني والتلخيصي لقياس أثر ونتائج مشاريعنا، حيث يسعيان إلى قياس فعالية المشروع وتحسين النتائج، ويعمل كل منهما على التركيز على جانب محدد من البرنامج (البرنامج نفسه، ونتائج البرنامج).

التقييم التكويني – تحسين البرنامج

التقييم التلخيصي – قياس النتائج

أمثلة على استخدامنا أسلوب التقييم التكويني والتقييم التلخيصي:

تم استخدام أربع أدوات لتقيم برنامج رحلة الفن (2 للتقييم التكويني و2 للتقييم التلخيصي). فقد تم استخدام التقييم التكويني قبل وبعد برنامج الرحلة لدراسة توقعات الطالبات المشاركات عن الرحلة، حيث ركز التقييم على استخدام المعلومات لتحسين فرص التخطيط والتنظيم لرحلات مماثلة في المستقبل. ومن الناحية الأخرى تم استخدام أثنين من أدوات التقييم التلخيصي لقياس تأثير ونتائج الرحلة على اهتمامات ومعرفة الطالبات المشاركات.

تم تقييم برنامج منتدى الذي أقيمت فعالياته تحت شعار نتائج جديدة للوقاية من وعلاج مرض السكر والزهايمر أيضاً على أساس التقييم التكويني والتقييم التلخيصي، حيث تمت الاستعانة بالحضور في تعبئة استبيان لتقييم البرنامج نفسه (تكويني) والنتائج المستفاد منها (تلخيصي).

من المهام الرئيسية لمؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان، هي تكريس الجهود من أجل إنشاء المشاريع مع التركيز على النتائج والتي يكون لها الأثر الكبير على المجتمع. وتحقيقاً منها لهذا الهدف، تولي المؤسسة اهتماما كبيراً بتقييم البرامج والمشاريع.