نهجنا

تعتمد مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان في إستراتيجيتها على مفهوم التركيز على النتائج، وهو منهج مُعتمد لدى أعظم روّاد مجالات الأعمال الخيريّة في العالم. فأول من بدأ العمل في هذا النهج منذ قرن من الزمان، هو "جون دافيدسون روكفيلير"، ولا تزال المؤسسات الرائدة في مجال الأعمال الخيريّة من أمثال "غيتس" و "كلينتون" تعمل على تطوير هذا النهج.

 

يتسم نهجنا بالخصائص التالية:

دور مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان: