التعليم

تسعى المؤسسة إلى تعزيز فرص التعليم في الدولة، مع التركيز بشكل خاص على مجال التنمية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل؛ ونسعى أيضاً من خلال طرح مجموعة من المبادرات المبتكرة إلى دعم الاقتصاد القائم على المعرفة في دولة الإمارات العربية المتحدة

تواصل القيادات الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة منذ نشأتها في العام 1971، الخطى والرؤية الطموحة التي وضع ركائزها مؤسس الدولة المغفور له بأذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيّب الله ثراه، والتي تتمثل في وضع التعليم والتنمية البشرية وإطلاق طاقات الموارد البشرية وتمكينها في مقدمة أولويات إستراتيجيات العمل الوطني في مختلف مراحله، وذلك لقناعة سموه الراسخة بأن الوطن من دون مواطن لا قيمة له ولا نفع منه مهما كانت ثرواته وموارده. ومواصلةً لهذا النهج، تركز مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان في عملها على تنمية المرحلة المبكرة لحياة الطفل. فقد أظهرت الأبحاث على مدى العقدين السابقين أن رعاية الطفل القائمة على التعلم تمكن الشباب من النجاح في شتى النواحي الفكرية والعاطفية والسلوكية. وعلى الرغم من الخطوات الحثيثة التي خطتها إمارة أبوظبي في مجال التعليم على مدى السنوات الـ 41 السابقة، فإن مجال التربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل لا يزال يحتاج إلى المزيد من التطوير. وعليه، فإن رؤيتنا تتمثل في الإسهام في تنشئة جيل جديد من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، من خلال تنميتهم ودعمهم في أهم مراحل النمو وهي السنوات الثلاث الأولى من حياتهم، وذلك لإعدادهم بصورة جيدة لقيادة هذا البلد في المرحلة القادمة من نموه وتطوره.

أولوياتنا في مجال التعليم:

تقوم المؤسسة في أول مجالات عملها بإنشاء مركز سلامة بنت حمدان آل نهيان للتميّز في مجال التربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل؛ وسيكون المركز الأحدث من نوعه في المنطقة والذي يستند على أفضل الممارسات الدولية المتبعة في مجال التربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل. وسيفتح أبوابه للأطفال من الفئة العمرية ما بين 0-5 سنوات، كما سيكون أيضا بمثابة مختبر للباحثين والعاملين في مجالات التعليم.

وفي الجانب الثاني من مجالات عملها، تحرص المؤسسة على بناء جيل جديد من المختصين في مجال التربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل، وذلك من خلال منحة شمسة بنت محمد بن زايد آل نهيان للتربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل، وهو برنامج لتعزيز التعليم بالنسبة للنساء حديثات النشأة في مجال التربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يشتمل البرنامج على دروس تثقيفية يتم تقديمها من قبل خبراء دوليين وزيارات ميدانية دولية لمراكز التربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل وبعثات دراسية إلى الخارج وحضور مؤتمرات التربية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل.

كما تحرص المؤسسة في الجانب الثالث من مجالات عملها على إثراء الوعي لدى عامة الجمهور عن الأهمية القصوى للتنمية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل، وذلك من خلال تقديم المحاضرات التثقيفية بواسطة مجموعة من الخبراء المحليين والدوليين في مجالات التنمية في المرحلة المبكرة لحياة الطفل، بالإضافة إلى إقامة محاضرات التربية.